هل القلق والتوتر يؤدي الى تأخر الحمل

    هل القلق والتوتر يؤدي الى تأخر الحمل
    هل القلق والتوتر يؤدي الى تأخر الحمل


    تأخر الحمل:

    ان افضل شيء يتوج به الزوجان هو الحمل و الانجاب, لكن في بعض الحالات يمكن ان يتأخر حدوث الحمل لمدة طويلة بعد الزواج , رغم القيام بأنواع مختلفة من الفحوصات الطبية وايضا التأكد من وجود اي عائق يعيق الحمل و الانجاب او اي مشاكل صحية اخرى. الشيء الذي يجعل كلا الزوجين في قلق وتوثر دائم. في هذا المقال سنتطرق الى التعرف عن العلاقة بين الضغوط النفسية و علاقتها بالحمل و ايضا تأخر الانجاب.

    الانجاب و الهرمونات:

    من الطبيعي ان جسم المرأة يحتاج لحدوث الحمل الى انتظام في الهرمونات وهذا يتطلب تجنب الضغوطات و التوترات والاجهاد النفسي في الحياة اليومية.
    ان الحالة النفسية تلعب دورا مهما في حدوث الاباضة ,فاذا كان التوتر و القلق بشكل دائم فمن الممكن ان يؤدي الى تأخر الاباضة او قد لا تحدث اصلا, وهذه الحالة تسمى بفشل الاباضة الناتج عن التوتر. لذلك ينصح دائما بتجنب القلق و التوتر و الحفاظ على الايجابية وايضا تدريب النفس على الاسترخاء.

    الضغط النفسي:

    من المعروف ان العامل النفسي يؤثر على الصحة النفسية للشخص ,فاذا كان الشعور بالقلق و التوتر بشكل مفرط  فمن الممكن ان يأثر بشكل سلبي على جسمك مما يأخر حدوث الحمل و الانجاب, و العكس ايضا اذا كان الشخص يشعر بالفرح فانه يكون اكثر ايجابية وممتلئ بالطاقة ويكون اكثر قدرة على اداء مهامه بشكل المطلوب.

    علاقة الضغط النفسي و التوتر بتأخر حدوث الحمل و الانجاب:

    عندما يضم جسم المرأة نسبة عالية من انزيم الفا اميلاز وهو انزيم يوجد في اللعاب  فان نسبة حدوث الحمل و الانجاب تكون ضئيلة جدا يمكن ان تصل الى اثنا عشر بالمئة وهذا خلال شهر معين من ايام الخصوبة , بخلاف الاجسام الاخرى التي يكون فيها نسبة هذا الانزيم قليلة, كما يمكن ان يشكل التوتر والاجهاد النفسي ايضا احتمال اصابة المرأة بالعقم. لذلك يجب ان يكون مستوى هذا انزيم الفا اميلاز الذي يشير الى درجة التوتر ,ينبغي يكون منخفض وذلك لتسريع الخصوبة ومنع تأخر الحمل و حدوث الانجاب, لهذا ينصح دائما لتقليل من هذا الانزيم 
    بتناول الغذاء الصحي و ممارسة التمارين الرياضة  مثل اليوغا و التأمل وغيرها من تمارين الاسترخاء الاخرى وكذلك المشي. كل هذه التمارين البسيطة لها دور فعال في تعزيز فرص حدوث الحمل و الانجاب.

    وفي الاخير يمكن الاستنتاج ان الضغط النفسي و التوتر يمكن له ان يأثر بشكل سلبي على فرص حدوث الحمل و الانجاب, و ايضا يمكن له في بعض الحالات ان يؤدي الى الاصابة بالعقم.

    نصائح لحدوث الحمل بسرعة:

    حساب ايام التبويض و معرفة موعد الدورة الشهرية .
    اجراء الفحوصات الطبية اللازمة قبل محاولة الحمل.
    تجنب الضغط النفسي ومحاولة الابتعاد عنه قدر الامكان
    تجنب التدخين ومحاولة الابتعاد عن كل انواع المخدرات.
    ممارسة الرياضة بشكل منتظم لأنها ستساعد في الحفاظ على وزنك.
    عدم الافراط في محاولة الحمل بشكل يومي.
     ينصح بمحاولة الحمل بشكل منتظم خاصة في ايام التبويض.