-->

الغدة الدرقية الاسباب والاعراض والطرق الصحيحة العلاج

    الغدة الدرقية الاسباب والاعراض وطرق العلاج
    الغدة الدرقية الاسباب والاعراض وطرق العلاج

    الغدة الدرقية:

    تقع الغدة الدرقية بجانب القصبة الهوائية في مقدمة الرقبة, وهي تأخذ شكل الفراشة مكونة من فصين (الفص الايسر و الفص الايمن). وتعتبر هذه الغدة هي المسؤولة عن انتاج هرمونات تتحكم بسرعة وتنظيم عملية الايض في جسم الانسان. وتسمى هذه الهرمونات التي تفرزها الغدة بهرمونات الغدة الدرقية ,حيث يتجلى دورها من خلال التحكم في كمية الاكسجين الذي تحتاجه الخلايا, تحفيز انسجة جسم الانسان لإنتاج البروتينات. ولتتمكن الغدة من انتاج هذه الهرمونات تحتاج الى عنصر مهم للجسم و هو اليود الذي يحصل عليه الجسم من خلال الغذاء و الماء.

    هرمونات الغدة الدرقية:

    هرمون الثيروكسين وهو اختصار ل T4 وهو واحد من الهرمونات التي تنتجها الغدة الدرقية.
    هرمون TSH وهذا الهرمون مهم جدا لعملها حيث يتجلى دوره في تحفيزها لإنتاج المزيد من الهرمونات الاخرى.
    هرمون الثيرونين وهو اختصار ل T3 ,يعتبر هذا الهرمون الاكثر نشاطا في جميع خلايا الجسم.

    كيفية تشخيص نقص نشاط الغدة الدرقية:

    يتم تشخيص نقص نشاط الغدة, من خلال فحص هرمون TSH الذي يكون موجه للدرقية. وهناك مجموعة من الفحوصات التي يمكن اجراها اهمها:
    الفحص من خلال الامواج فوق الصوتية.
    الفحص عبر التصوير المحوسب ST.
    تصوير الرنين المغناطيسي MRI.  
    التصوير عبر النظائر المشعة.

    ما هي الطريقة التي تعمل بها الغدة الدرقية بحيث تعرف كمية الهرمونات اللازمة لإنتاجها:

    عندما تنخفض كمية الهرمونات في الدم تتلقى الغدة اوامر من الغدة النخامية لإنتاج المزيد من الهرمونات, وذلك بتحفيز هرمون TSH الذي يعمل على انتاج هرمونات T4 و T3.

    اعراض نشاط الغدة الدرقية:

    توجد مجموعة من العلامات التي تشير الى وجود نشاط الغدة و التي من بينها:
    انتفاخ في العنق و تضخم في الغدة وظهور بعض الاعراض.
    الشعور بالتوتر والقلق.
    حدوث نقص في الوزن بشكل مفاجئ دون وجود سبب معين يدعو الى ذلك.
    عدم انتظام ضربات القلب.
    اضطرابات في النوم و الارق.
    وجود مشاكل في الشعر و الجلد.
    حدوث تقلبات مزاجية بدون سبب معين.
    الاصابة بالإمساك.
    حدوث وخز كالإبر في اطراف اليد.
    الشعور بالبرودة بشكل مستمر في اطراف القدمين و اليدين.
    الزيادة في الوزن.
    الشعور بالتعب و الارهاق .
    حدوث جفاف في البشرة و تكسر الاظافر.
    انعدام التعرق.
    حدوث تقلبات في المزاج.
    ارتفاع في نسبة الكوليسترول في الدم.
    غزارة في الدورة الشهرية مع امكانية حدوث الاجهاض.
    حدوث اضطرابات في دقات القلب وبطء والتنفس.

    ما هي المضاعفات التي يمكن ان تترتب عن وجود اختلال في هرمونات الغدة الدرقية:

    في حال كان الشخص يعاني من الغدة لمدة طويلة, وتركت دون علاج يمكن ان تؤدي الى مضاعفات خطيرة على الصحة.
    يمكن ان يؤدي نقص في هرمونات الغدة في بعض الحالات الى فقد الوعي, او  الى انخفاض في درجة حرارة الجسم بشكل شديد يمكن ان يصل الى درجة تهدد حياة الشخص.
    نقص في افراز هرمون الغدة يؤدي الى زيادة نسبة الكوليسترول في الدم ,مما يجعل الشخص عرضة لإصابة بأزمة قلبية .
    وفي حال كان هناك افراز كبير لهرمون الغدة يمكن ان يحدث مجموعة من المشاكل التي من بينها هشاشة العظام و مشاكل على مستوى القلب.

    اسباب تضخم الغدة الدرقية:

    وجود نقص في اليود:
    يعتبر اليود من الهرمونات التي لها دور مهم في انتاج هرمونات الغدة الدرقية, ويمكن ان يحدث نقص اليود عند الاشخاص الذين يعتمدون على نظام غذائي يساعد على ابطاء هرمون الغدة مثل القرنبيط و الكرنب وغيره.
    الحمل:
    في فترة الحمل تنتج الغدة نسبة كبيرة من الهرمونات التي قد تؤدي الى تضخمها.
    وجود التهاب في الغدة الدرقية:
    وجود التهاب في الغدة هو من بين الحالات المرضية التي تتسبب في تضخمها ,لكن في معظم الحالات الادوية التي يتم استخدامها لعلاج التهاب الغدة تساعد في تقليل التضخم.
    مرض جريفز:
    يتسبب هذا المرض في تنشيط الجهاز المناعي وذلك بتحفيزه في افراز الغلوبولينات المناعية التي تساعد في تنشيط الغدة ,الشيء الذي يتسبب في تضخمها.
    عديد عقيدات الغدة الدرقية:
    يعرف هذا المرض بتكون مجموعة من العقيدات داخل الغدة و التي تكون مملوءة بالسوائل و التي تتسبب في تضخمها.

    تأثيرات نشاط الغدة الدرقية في فترة الحمل:

    وجود نقص في وزن الطفل عند الولادة.
    الاجهاض او ولادة الجنين متوفي.
    الولادة المبكرة.
    الشعور بالتوتر و القلق الدائم ,مما قد يتسبب في مشاكل نفسية.
    الاصابة بمشاكل على مستوى القلب.

    علاج الغدة الدرقية:

    1_علاج خمول الغدة الدرقية:

    في هذه الحالة يمكن ان  يعتمد علاج خمول الغدة على استعمال هرمون صناعي للغدة الدرقية يسمى ليفوثيروكسين ,حيث يستعمل هذا الدواء بشكل يومي ويأخذ عن طريق الفم. هذا الدواء له دور فعال. لكن يجب المتابعة مع الطبيب المختص والاستشارة معه.

    2_علاج نشاط الغدة الدرقية:

    توجد العديد من العلاجات لفرط نشاط الغدة ومن بينها:
    العلاج بالأدوية :المضادة للغدة الدرقية هذا النوع من الادوية يساعد في تقليل من الاعراض بشكل تدريجي ,حيث يمنع افراز كميات زائدة من هرمونات الغدة, وفي الغالب تبدا الاعراض بالتحسن خلال اسابيع قليلة من استعمال هذا النوع من الادوية. وتجدر الاشارة الى انه يجب استشارة الطبيب قبل استعمال هذا النوع من الادوية, وذلك لتأكد من عدم وجود حساسية ضد هذه الادوية.
    العلاج باليود المشمع :الذي يتم استخدامه عن طريق الفم, حيث يتم امتصاصه من قبل الغدة وذلك لتبطيء من عملية افراز الهرمونات .تتراوح مدة العلاج بين ثلاث الى ستة اشهر. لكن هذا النوع من العلاج يمكن ان يتسبب في بعض الحالات بطء شديد في انتاج هرمونات الغدة.

    علاج الغدة الدرقية بالاستئصال:

    يمكن اجراء جراحة استئصالية للغدة الدرقية عبر ثلاث طرق وهي:
    استئصال الغدة بواسطة الكاميرا: حيث يتم اجراء بعض الشقوق في العنق, التي يتم من خلالها ادخال الكاميرا التي تساعد في توجيه الطبيب في اجراء العملية الجراحية.
    استئصال الغدة بواسطة الروبوت : هذه الطريقة تهدف الى ازالة الغدة دون احداث اي شقوق في العنق.
    استئصال الغدة بشكل تقليدي: في هذه العملية يتم شق العنق مباشرة للوصول اليها.