نبتة عجيبة.. تساعد في التخلص من مجموعة من الأمراض


    عشبة الخزامى
    عشبة الخزامى
    عشبة الخزامى:
    عشبة الخزامى من الروائح العطرية الجميلة والمميزة جدا ،وتعود أصولها إلى شمال إفريقيا والمناطق الجبلية للبحر الأبيض المتوسط، وتزرع بكثرة في فرنسا والنرويج وإيطاليا وأستراليا وبريطانيا، كما أن لديها العديد من الأسماء المشهورة بها كاللافندر والفكس واللاونده وحوض فاطمة والضرم......،وذلك لشهرتها على مستوى العالم والفوائد الرائعة الكثيرة التي تحتوي عليها، كما أنها إحتلت في الفترة الاخيرة مكانة رائعة في العلاجات المنزلية و الوصفات الطبيعية, ومن خلال هذا المقال سنتطرق الى التحدث عن المحاور التالية:
    فوائد الخزامى الصحية :
    الاثار الصحية الجانبية للخزامى:
    استعمالات زيت الخزامى:

    • الفوائد الصحة والجمالية:

    استخدمها لتنظيف الجلد: يقترح بحث جديد أن الخزامى يمكنها أن تستخدم كعامل مضاد للجراثيم ومضاد للفطريات. حيث أظهرت الدراسات أنه على الرغم من أنها قد لا تكون أكثر المكونات المضادة للبكتيريا فعالية ، إلا أنها تمتلك بعض الفعالية ، لذلك يمكن استخدامها أفضل كعنصر ثانوي داعم لتحسين رائحة المنتج ، مع تعزيز قوة التطهير أيضا.
    معالجة للصداع كما انها تساعد من التخفيف من ضيق التنفس.
    سريعة في علاج الكدمات والجروح ٬وذلك بخلط القليل من زيت الخزامى مع القليل من زيت الزيتون ثم يتم الدهن به.
    استخدمها للتخلص من السموم: السموم البيئية والضغط اليومي يمكن أن يفرض ضررا على البشرة ، مما يجعل لها مظهرا خشنا ومهيجا. وبالإضافة إلى ذلك ، أظهرت الدراسات أن الإجهاد المرتفع ينتج عنه بشرة خشنة ، لذلك يمكن للخزامى أن يحسن الجلد من خلال العمل كعامل تهدئة عقليا.
    يمكن للرائحة زيت الخزامى أن تسرع من النوم ٬وتهدئة الجسم مما يؤدي الى علاج البشرة وتجديدها.
    استخدمها للاسترخاء: هناك بعض الأدلة على أنه يمكن أن تخفف من آلام العضلات. لتأثير على الجسم بالكامل ، ضع زيت اللافندر(الخزامى) الأساسي بعد الاستحمام ، أو ضع بضع نقاط في حمام الفقاعة. للتخفيف من القلق ، أتركي(ك) غرفة نومك(ي) أو مكتبك(ي) بعطر زيت اللافندر المنزلي.
    تحمي الشعر من التساقط :لكونها تعمل على تنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس ٬حيث ينتج تساقط الشعر عن المشاكل النفسية أو مشاكل في التغدية ...وتمنح الرائحة المنبعثة من اللافندر إحساس بالراحة مما يأثر بشكل إيجابي على الحالة النفسية للمريض.
    تساعد في مشاكل في الجهاز الهضمي: مثل التقيؤ والغثيان وغاز الأمعاء واضطراب المعدة وتورم البطن.
    تخفيف زيت الخزامى من نسبة تناول الأدوية المسكنة للألم عند استئصال اللوزتين لدى الأطفال.
    يعالج قمل الرأس والجرب وداء الثعلبة.
    تخفيف زيت الخزامى من القلق و الإضطرابات النفسية التي تسبق الدورة الشهرية.
    تحافظ على البشرةيعمل زيت الخزامى او اللافندر على مساعدة البشرة في استعادة توازنها وافرازها للدهون بشكل معتدل وذلك من خلال اضافة القليل من زيت الخزامى الى كريم الترطيب الذي تستخدمينه لترطيب بشرتك بحيث يعمل ايضا على ازالة حب الشباب.


    عشبة الخزامى
    عشبة الخزامى


    • الاثار الصحية الجانبية للخزامى:

    لا ينصح استخدام زيت الخزامى لدى الحوامل، وكذلك الذين يعانون من الحساسية المفرطة .كما أن هناك أمر يجب الإشارة إليه، أن استخدام الخزامى بشكل المفرط المتكرر قد يؤدي الى الإصابة بالثدي قبل البلوغ، الأمر الذي يتسبب في تضخم أنسجة الثدي عند الأولاد قبل وصولهم إلى سن البلوغ، وذلك حسب دراسة أمريكية أجريت على نبتة الخزامى ونشرت في مجلة نيو إنغلاند للطب.

    • استعمالات زيت الخزامى:

    يوجد العديد من الاستعمالات لزيت الخزامى ومن اهمها:
    استعماله كمنظف للمنزل وتعطره.
    يستخدم كغسول انثوي وذلك بتخفيفه.
    يستخدم لتهدئة الاطفال و مساعدتهم للحصول على نوم هادئ.
    يستعمل لعلاج مشاكل البشرة وحب الشباب.
    يستخدم لعلاج اضطرابات العصبية وخاصة عدم القدرة على النوم.
    يستخدم في زيوت المساج  او التدليك.
    يستخدم  كمعطر للجو بحيث يعتبر بديل رائع للعطور التي يتم فيها استخدام العطر الصناعي.