هذه هي الاسباب الحقيقية للقشعريرة الجسم تعرف عليها

    قشعريرة الجسم
    قشعريرة الجسم 
    قشعريرة الجسم:
    القشعريرة هي عبارة عن ظاهرة فيسيولوجية ناتجة عن تقلص في عضلات صغيرة جدا بكل شعرة من الشعر الذي يوجد في المنطقة المصابة  في الجسم مما يؤدي الى وقوف الشعر وظهور حبيبات نافرة من الجلد, كما يمكن الشعور بحالة  القشعريرة نتيجة مبرر او بغير مبرر, و الذي قد يصاحبه تيار من البرد او الرعشة  يمكن ان تجتاح الجسد كله, ومن الناحية الطبية فهذه الحالة من الرعشة التي تصاحبها الحمى, يجب عدم تجهلها لأنها يمكن ان تشير الى وجود التهاب بكتيريا قد يشكل خطرا على الصحة. وفي هذا المقال سنتطرق الى التعرف عن كيفية حدوث القشعريرة في الجسم وما هي ابرز أسبابها.

    كيفية حدوث القشعريرة في الجسم:

    تحدث القشعريرة عند اطلاق الجسم هرمون يسمى بهرمون الادرينالين المسؤول عن الضغط النفسي و المشاعر, ويمكن لهذا الهرمون ان يتسبب في حدوث تقلصات في الجلد وظهور حبيبات كالإبر ووقوف الشعر ايضا, هذه السمات كلها تعد من سمات القشعريرة, كما يمكن ايضا ان يؤدي ظهور هذه السمات الجسدية الى ردود فعل للمصاب.

    اسباب القشعريرة في الجسم:

    يمكن ان تحدث القشعريرة نتيجة مجموعة من الاسباب اهمها:
    الشعور بالخوف والخشية.
    نزلات البرد.
    الشعور بالإثارة.
    الاصابة بالحمى.
    الاصابة بالإنفلونزا.
    الاصابة بالتهاب فيروسي في المعدة او الامعاء.

    فحوصات مهمة لعلاج القشعريرة:

    من اكثر الاشخاص المعرضين للإصابة بالقشعريرة هم الاطفال, اما الاشخاص البالغون فنادرا ما يصابون بالقشعريرة ,وهي في الغالب تشير الى وجود بكتيريا او التهاب في الجسم, لذلك يجب عمل فحوصات طبية لمعرفة السبب ومعالجته. وتتضمن هذه الفحوصات ما يلي:
    عمل فحوصات للدم: هذا الفحص يساعد على معرفة والكشف عن الفطريات او البكتيريا التي توجد في الدم.
    فحص البول: هذا الفحص يمكن له ان يحلل البول ويكشف عن وجود بكتيريا او فطريات في البول.
    عمل فحص بالأشعة السينية للصدر: وذلك للتأكد من صحة الصدر وعدم وجود اي مرض او التهابات مثل السل او مرض ذات الرئة وغيرها من الامراض و الالتهابات.
    عمل فحوصات للبلغم: هذا الفحص يتم عن طريق فحص الإفرازات من الرئتين و القصبات الهوائية