-->

من افضل الطرق لعلاج الزكام بسرعة

    من افضل الطرق لعلاج الزكام بسرعة
    من افضل الطرق لعلاج الزكام بسرعة

    علاج الزكام:
    يعتبر الزكام من بين الامراض المعدية التي قد تصيب الشخص نتيجة التعرض لفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي ,حيث ان هذه الفيروسات لا يمكن للجسم ان يقاومها ,نظرا لتعددها الهائل الذي يزيد عن ثلاثمائة فيروس, هذا ما اكدته مراكز الصحة لمكافحة الامراض , ومن بين الفيروسات الاكثر شيوعا التي تتسبب في الاصابة بالزكام فيروس كورونا او ما يسمى بفيروس المكلل او فيروس التاجي, وهناك ايضا فيروس الانفي, وعلى  حسب بعض الاحصائيات التي اجريت وجد ان الاطفال هم عرضة للإصابة بالزكام حولي اثنا عشرة مرة في السنة, وبالنسبة للبالغين فهم عرضة للمعاناة من الزكام حولي ثلاث مرات في السنة, ويرجع سبب انتقال العدوى من شخص الى شخص اخر عن طريق مجموعة من الاسباب منها الرذاذ الذي ينتج عند العطس او السعال او مصافحة الاشخاص المصابين او ملامستهم وغيرها, ويمكن للشخص المصاب بالعدوى ان ينقلها طيلة فترة مرضه حتى يشفى بشكل نهائي حتى تختفي الاعرض .

    طرق علاج الزكام:

    توجد العديد من طرق العلاجية  التي يمكن لها ان تساعد في السيطرة على اعراض الزكام ومن بينها:
    الحرص على النوم لساعات كافية خلال الليل مع اخد قيلولة خلال النهار وذلك لعدة مرات ,لان قلة النوم تضعف الجهاز المناعي مما يجعل قدرة الجسم ضعيفة في مواجهة الفيروسات التي تتسبب في الزكام.
    الاكثار من شرب السوائل لأنها تساعد في تخفيف اعراض الصداع و التعب بشكل عام, وكذلك التخفيف من شعور المصاب بالاحتقان بالإضافة الى التخلص من المخاط, مع محاولة الابتعاد عن المشروبات الغازية و المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين و الكحول, لان هذه المشروبات تزيد من حالة المصاب وتتفاقم اعراض المرض .
    الغرغرة بالماء و الملح وذلك لما لها من دور مهم في التخلص من المخاط و الحد من الانتفاخات.
    تناول المشروبات الساخنة كالشاي  لأنها تساعد في التخفيف من اعراض الزكام  بالإضافة الى ذلك التخفيف من الم الحلق و الشعور بالتعب و الارهاق.
    تناول العسل مع الليمون وذلك لأنه يساهم في منع السعال الذي يرافق الزكام , وتجدر الاشارة الى امر مهم هو انه لا يجوز اعطاء العسل للأطفال الذين عمرهم اقل من سنة او لم يتجاوز عمرهم السنة الاولى.


    اخد مسكنات التي تخفف من الم الحلق و التي تباع دون وصفة من الطبيب لكن لا يجب اخد هذه المسكنات بالنسبة للأطفال الذين لم يتجاوز عمرهم الست سنوات دون استشارة الطبيب المختص, ومن بين المسكنات الاكثر شيوعا
    الباراسيتامول وهو من الادوية الخافضة للحرارة و المسكنة للألم, كما توجد منه مجموعة من الادوية التي تعالج الزكام, لهذا يجب على المريض ان يتوخى الحذر عند اخد جرعة منه بحث لا تتجاوز الجرعة اليومية اليومية 3000 مليغرام.
    الادوية الخاصة بالمضادات الاحتقان التي لها دور مهم في تقليص الاوعية الدموية للأنف وكذلك فتح الممرات الهوائية, لكن لا يجب تناول هذا النوع من الادوية لمدة اكثر من ثلاث ايام.
    مضادات الحساسية التي تساعد في تخفيف اعراض السعال المرافق للزكام والحد من سيلان الانف.

    من العوامل التي تزيد من حدة الاصابة بالزكام:

    توجد العديد من العوامل التي يمكن لها تزيد من احتمالية الاصابة بالزكام ومن بينها:
    ضعف الجهاز المناعي: يزيد من خطر الاصابة بالزكام عندما يكون هناك ضعف في جهاز المناعة او الاصابة بامراض مزمنة.
    العمر: يعتبر الاطفال الذين يقل عمرهم عن ست سنوات هم اكثر عرضة للإصابة بالزكام, خاصة اذا تم كفلهم من طرف مؤسسات العناية بالأطفال.
    الاختلاط: اذا كنت من الاشخاص الذين يخالطون الكثير من الاشخاص في الاسواق او في المطارات او في المدارس و الاماكن المزدحمة, فانك اكثر عرضة للإصابة بالفيروسات التي تتسبب في الاصابة بالزكام.
    في وقت من السنة :توجد اوقات في السنة يكون اكثر الاشخاص عرضة للإصابة بالزكام, سواء الاطفال او البالغين خاصة في فصل الشتاء و الخريف.
    فيديو: علاج الانفلونوا ونزلات البرد بطرق بسيطة: